أبرمت شركة "تفيل" عقدًا لتزويد الوقود النووي لوحدات الطاقة المستقبلية رقم 3.4 لمحطة سودايبو للطاقة النووية مع العملاء الصينيين وتعد كل هذه الشركات جزءً من المؤسسة النووية الصينية. تضمن العقد توريد مجموعات الوقود للتحميل الأولي للمفاعلات، وكذلك الأحمال الزائدة اللاحقة.
PHOTO-2019-11-06-09-10-33.jpg
 تم تنسيق مفاوضات العقود من قبل "روساتوم أوفرسيس" كجزء من الترويج للعرض المتكامل لشركة روساتوم في الأسواق الخارجية. هذا وسيتم بناء وحدتي طاقة روسيتين جديدتين من الجيل الثالث + مع مفاعلات ف ف ي ر في موقع محطة سودايبو للطاقة النووية، في شمال شرق الصين في مقاطعة لياونينغ بمقاطعة هولوداو.

 ووقعت شركة "تفيل" في وقت سابق من شهر تموز/يوليو، مع الشركاء الصينيين عقدًا لتزويد الوقود للوحدات 7،8 المماثلة في محطة تيانوان للطاقة النووية. وقالت رئيسة شركة "تفيل" ناتاليا نيكيبيلوفا: "تم تطوير شراكة استراتيجية لسنوات عديدة بين روساتوم والمؤسسة النووية الصينية، بما في ذلك في دورة الوقود النووي. ولا يقتصر الأمر على توفير الوقود لمفاعلات ف ف ي ر ، ولكن أيضًا تعاون الإنتاج، والذي يتضمن إنتاج الوقود الروسي في الصين. وتقدم شركة "تفيل" التطور التكنولوجي لخط إنتاج الوقود ف ف ي ر في مصنع إيبنسك للوقود النووي، وهي مقدمة لدورات الوقود الممتدة في وحدات الطاقة الصينية ف ف ي ر ، وتشارك أيضًا في إنتاج الوقود لمفاعلات النيوترونات الصينية السريعة. يتم تنفيذ هذه المشاريع في إطار الاتفاقيات والبروتوكولات بين البلدين وتضع الأساس لتعاوننا طويل الأجل في المجال النووي لعقود قادمة. 

وقال رئيس شركة "روساتوم أوفرسيس"، يفغيني باكيرمانوف: "لقد قمنا بقدر كبير من العمل مع شركائنا الصينيين في التحضير للتوقيع على مجموعة من العقود لبناء محطة سودايبو للطاقة النووية ومحطة تيانوان للطاقة النووية، وكذلك لمفاعل النيوترون السريع س ف ر-600 التجريبي الصيني. واليوم بدأنا بالفعل في تنفيذ هذه الاتفاقيات وفي نفس الوقت نناقش مع شركائنا الصينيين تنفيذ مشاريع مشتركة جديدة". هذا ويعتبر عقد تزويد الوقود للوحدات الجديدة في محطة سودايبو للطاقة النووية جزءًا من برنامج شامل واسع النطاق للتعاون بين روسيا والصين. على وجه الخصوص، نحن نتحدث عن بناء أربع وحدات للطاقة النووية من أحدث جيل 3+ في محطة سودايبو للطاقة النووية ومحطة تيانوان للطاقة النووية، وكذلك مشروع مفاعل نيوترون سريع س ف ر600 .

 تم التوقيع على حزمة من الوثائق الحكومية الدولية حول هذه المشاريع في 8 حزيران/يونيو 2018 كجزء من اجتماع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الصيني شي جين بينغ. تشمل شركة "تفيل" لإنتاج الوقود النووي التابعة لمؤسسة روساتوم منشآت لتصنيع الوقود النووي وتحويل وتخصيب اليورانيوم وإنتاج أجهزة الطرد المركزي وكذلك مؤسسات بحث علمي وتصميم. وتعد موردا وحيدا للوقود النووي لمحطات الطاقة الذرية الروسية.

 وتوفر شركة الوقود "تفيل" الوقود النووي لـ 72 مفاعل طاقة في 14 بلدا في العالم ومفاعلات بحثية في ثمان دول، وكذلك مفاعلات محمولة للأسطول النووي الروسي. يعمل واحد من كل ستة مفاعلات طاقة في العالم على الوقود النووي المصنع من قبل شركة الوقود.